آخر اخبار التكنولوجيا



سحقت ألمانيا صاحبة الضيافة عشرة لاعبين من منتخب أسكتلندا 5-1 في افتتاح بطولة أوروبا لكرة القدم يوم الجمعة.استهلت ألمانيا مهرجان الأهداف في الدقيقة العاشرة إذ وصلت الكرة بعد عدة تمريرات قصيرة لفلوريان فيرتز على حدود منطقة الجزاء الذي سددها بقوة وحاول الحارس أنجوس جون التصدي لها ولكن اصطدمت بالقائم الأيمن وسكنت الشباك.وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 19 حين مرر كاي هافرتز الكرة لجمال موسيالا داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير الكرة بقوة في الشباك.وفي الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول جاء الهدف الثالث من ركلة جزاء بعد تدخل عنيف من رايان بورتيوس، الذي نال بطاقة حمراء، على إلكاي غندوغان داخل المنطقة. وسجل هافرتز ركلة الجزاء بنجاح.وأضاف نيكلاس فولكروغ الهدف الرابع لألمانيا في الدقيقة 68 بتسديدة صاروخية من داخل المنطقة مرت أعلى الزاوية اليسرى لداخل الشباك. وألغى الحكم هدفا خامسا لألمانيا بسبب وجود تسلل على فولكروغ في الدقيقة 76.وقلصت اسكتلندا الفارق في الدقيقة 87 بهدف بنيران صديقة من مدافع ألمانيا أنطونيو روديغر بالخطأ في مرماه.لكن إيمري تشان زاد معاناة اسكتلندا بتسجيل الهدف الخامس بتسديدة من خارج


أثار كريستيانو رونالدو جنون الجماهير الألمانية لدى وصوله إلى البلاد التي تستضيف كأس أوروبا 2024، واقتحم عدد من المشجعين تدريبات منتخب البرتغال، يوم الجمعة، حيث حضر 8 آلاف مشجعا المران المفتوح الذي أجراه المنتخب.ويبدأ زملاء رونالدو مشوارهم في "يورو 2024"، يوم الثلاثاء، ضد التشيك، وأجرى منتخب البرتغال حصة تدريبية مفتوحة للجماهير، يوم الجمعة، قبل أن تسوء الأمور مع نزول عدد من المتفرجين إلى أرض الملعب في محاولات للوصول إلى النجم رونالدو.واقتحم 12 مشجعا الملعب، بينما سارع الأمن لإيقافهم قبل وصولهم إلى رونالدو، وكادت أن تخرج الأمور عن السيطرة، وهو ما دفع الحارس جوسيه سا إلى التصدي لأحد المشجعين وطرحه على الأرض، في الوقت الذي تمكن فيه أحد المشجعين من الوصول إلى رونالدو.


توج فريق الرجاء البيضاوي بطلا للدوري المغربي لكرة القدم للمرة 13 في تاريخه، وذلك عقب فوزه على مولودية وجدة 3 - صفر في الجولة 30 والأخيرة من المسابقة.ورفع الرجاء، الذي توج باللقب للمرة الأولى منذ موسم 2019 - 2020، رصيده إلى 72 نقطة في المركز الأول، بفارق نقطة عن الجيش الملكي، حامل لقب الموسم الماضي، والذي فاز في الجولة ذاتها على الفتح الرباطي 2 - صفر.على الجانب الآخر، تجمد رصيد مولودية وجدة عند 25 نقطة في المركز الخامس عشر (قبل الأخير).وتقدم الرجاء عن طريق عبد الله خفيفي في الدقيقة 34، قبل أن يضيف يسري بوزوق الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين الأخيرة من الشوط الأول و64.وفي المباراة الثانية، سجل لامين دياكيتي الهدف الأول للجيش الملكي من ضربة جزاء، قبل أن يضيف زميله يوسف عربيدي الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني.ورفع الجيش الملكي رصيده إلى 71 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد الفتح الرباطي عند 43 نقطة في المركز السابع.وفي باقي مباريات الجولة، فاز الوداد على المغرب التطواني 1 - صفر، وفاز أولمبيك آسفي على المغرب الفاسي بنفس النتيجة، فيما تعادل اتحاد طنجة وشباب المحمدية


تصدر اسم المطرب المصري محمود العسيلي ومؤدي المهرجانات "مسلم" محركات البحث بمواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعدما نشر الأخير عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك" مقطع فيديو قصير ظهر خلاله وهو مصاب في رأسه وحوله بعض أصدقائه الذين يحاولون إبعاده عن الفنان العسيلي الذي كان يتشاجر معه.اشتباك "مسلم" والعسيلييبدو الأمر للوهلة الأولى أنه اشتباك بالأيدي بين "مسلم" والعسيلي، وصل إلى حد توجيه الأخير ضربة قوية لـ"مسلم" تسببت له في جرح بمنطقة الرأس.وقال "مسلم" أثناء المشاجرة: "والله العظيم هقول لحمدي بدر، أنت بِتْقِلّ مِنِّى قُدام خطيبتي؟"، ليرد العسيلي عليه: "أنت متأخر عليا كل ده، هستناك 15 سنة يعني؟".ولم يوضح "مسلم" أسباب أو تفاصيل الشجار بالرغم من أن الفيديو حقق انتشاراً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.وما زاد من تصديق البعض لتلك الأزمة هو عدم الوفاق بين محمود العسيلي ومطربي المهرجانات عامةً. فقد أطلق العسيلي مؤخراً تصريحاً يخص مؤدي المهرجانات عصام صاصا وقال بأحد البرامج: "أنا معرفش مين عصام صاصا وفوجئت أن أغانيه حققت ملايين الإستماعات عبر المنصات الغنائية العالمية"، ليهاجَم العسيلي


ظهر الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا في مباراة افتتاح كأس أوروبا 2024، وذلك عندما رفع مشجعون أسكتلنديون صورته مع علم بلادهم في إشارة لاستفزاز المنافس التاريخي إنجلترا.وراجت صورة لمشجع يحمل علم أسكتلندا في لقاء ألمانيا يوم الجمعة ومطبوع عليه وجه الأسطورة الأرجنتيني مارادونا إلى جانب العبارة "من المؤكد أن الإنجليز يكرهونني، لكن الأسكتلنديين يحبونني وهذا ما يهم".وتملك الأرجنتين وإنجلترا تاريخاً من العداء بدأ في 1982 بحرب جزر الفوكلاند وانتهى في كأس العالم 1986 التي قدمها مارادونا لبلاده بلمسة يد شهيرة أمام الإنجليز قادتها إلى المباراة النهائية.وبدأت حرب الفوكلاند في 1982 عندما غزت الأرجنتين جزر فوكلاند وجورجيا الجنوبية التابعتين للملكية البريطانية لترسل الحكومة البريطانية بعدها بيوم فرقة عمل بحرية للاشتباك مع البحرية والقوات الجوية الأرجنتينية قبل شن هجوم برمائي على الجزر لينتهي الصراع لاحقا باستسلام أرجنتيني في 14 يونيو بعد 10 أسابيع من الحرب.وفطر مارادونا قلوب الإنجليز في كأس العالم 1986 بعدما سجل ثنائية في مرمى منتخب بلادهم كان آخرها بلمسة يد غير شرعية ليصبح النجم الأيقوني


يُشكل الكالسيوم مادة بالغة الأهمية لجسم الإنسان، ويعاني الكثير من الناس من النقص في الكالسيوم دون أن يشعروا بذلك الى حين أن يتسبب نقص هذه المادة بالعديد من المشاكل الصحية لديهم. وقال تقرير نشره موقع "بور أوف بوزيتيفيتي" الأميركي، واطلع عليه "العربية.نت"، إن نقص الكالسيوم يؤدي الى عشرة مشاكل صحية في جسم الإنسان، وهذه المشاكل هي ما يلي: 1- مخاطر ضعف العظام، حيث إن هذا المعدن هو حجر الزاوية لعظام قوية وصحية. إنه مثل الأسمنت الذي يبقي هيكلنا العظمي ثابتاً ومتيناً. ولكن عندما تنخفض مستويات الكالسيوم، يبدو الأمر كما لو أن هذا الأسمنت يبدأ في الانهيار. ويؤدي نقص الكالسيوم في نهاية المطاف الى هشاشة العظام.2- معضلات الأسنان، حيث إن أسنانك ليست مجرد أدوات لابتسامة رابحة، وإنما هي تعكس كمية العناصر الغذائية التي تتناولها، والكالسيوم يعتبر الدرع الواقي لأسنانك، ويحميها من التسوس، وعندما تنخفض مستوياته تتحمل أسنانك العبء الأكبر، وتصبح أكثر عرضة للمشاكل التي قد تدفعك لزيارة طبيب الأسنان بشكل متكرر.3- مشاكل العضلات، حيث إن الكالسيوم يعمل خلف الكواليس في كل مرة تخطو فيها، أو ترفع حقيبة، أو حتى تقف


انطلقت منافسات بطولة أوروبا "يورو 2024" يوم الجمعة بحفل افتتاحي قصير وبسيط، وشهد حفل الافتتاح تكريم أسطورة كرة القدم الألمانية فرانز بيكنباور قبل انطلاق المباراة الافتتاحية بين المنتخب الألماني ونظيره الاسكتلندي.وأدى الراقصون الذي ارتدوا ألوان الـ24 منتخباً المشاركين في البطولة الأغنية الرسمية "نار" التي قام بغنائها المطرب ليوني أمام ملعب ممتلئ بـ66 ألف متفرج، كان في مقدمتهم الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير.في النهاية، حملت هايدي، أرملة بيكنباور، الكأس التي سيتم منحها للفريق الفائز في المباراة النهائية يوم 14 يوليو، إلى ملعب ميونخ، ثم وجهت قبلة إلى السماء.وفاز بيكنباور، الذي توفي في يناير عن عمر 78 عاما، بيورو 1972 وكأس العالم 1974 كلاعب، كما فاز بكأس العالم 1990 كمدرب.وقال فيليب لام، مدير البطولة، والذي كان قائداً للمنتخب الألماني الذي توج بلقب بطولة كأس العالم 2014، لشبكة "زد.دي.إف" إن اليورو "تجمع الناس سوياً".وأضاف إن الناس بحاجة "للمزيد من المرح والفرح والتفاؤل" وسط "التحديات والحروب في العالم.. ويجب علينا أن نتجمع سوياً ونحتفل. أتطلع للأسابيع المقبلة".


عيّن الاتحاد التونسي لكرة القدم فوزي البنزرتي مدرباً للمنتخب الوطني، خلفاً لمنتصر الوحيشي، وفقاً لما أعلن الاتحاد الجمعة.وسيتولّى البنزرتي (74 عاماً) قيادة "نسور قرطاج" للمرة الرابعة، بعد فتراتٍ قصيرة في 1994، 2010، 2011، و2018.وأعلن الاتحاد في بيان تعيين البنزرتي، وعماد بن يونس مساعداً، بدءاً من 1 يوليو المقبل.توّج البنزرتي بـ23 لقباً مع أندية الترجي (11 لقباً)، النجم الرياضي الساحلي (8)، الإفريقي (1) والوداد المغربي (3)، كما حلّ وصيفاً في مونديال الأندية 2013 مع الرجاء المغربي.وستكون المهمّة الأولى للمدرب الجديد، قيادة المنتخب التونسي إلى نهائيات كأس العالم 2026 للمرة السابعة في تاريخ "نسور قرطاج".وتتصدر تونس مجموعتها في التصفيات الإفريقية المونديالية بـ10 نقاط من أربع مباريات، بفارق نقطتين عن ناميبيا.ويتأهل متصدرو المجموعات التسع مباشرةً إلى كأس العالم 2026، بينما تخوض أفضل أربعة منتخبات تحتل مركز الوصافة مباريات فاصلة لتحديد المتأهل إلى الملحق العالمي.وكان الوحيشي تم تكليفه مؤقتاً بقيادة المنتخب في يناير الماضي، بدلاً من جلال القادري الذي استقال عقب خروج المنتخب من الدور الأول لكأس


سجل إمام عاشور هدفين ليقود الأهلي للفوز على مضيفه فاركو 2-1 في المباراة التي جمعتهما يوم الجمعة، المؤجلة من الجولة الحادية عشرة من الدوري المصري الممتاز، كما فاز الزمالك على مضيفه سيراميكا بنفس النتيجة.وتقدم الأهلي بهدف أحرزه عاشور في الدقيقة 30 من ركلة جزاء وتعادل فاركو بعدها بخمس دقائق بهدف من نيران صديقة، سجله عمر كمال عبد الواحد، لاعب الأهلي في مرماه.وتمكن عاشور من تسجيل الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.ورفع الأهلي رصيده إلى 36 نقطة في المركز الرابع، وتوقف رصيد فاركو عند 21 نقطة في المركز السادس عشر.وفي المباراة الثانية، قلب الزمالك تأخره بهدف أمام مضيفه سيراميكا إلى فوز 2-1.وأنهى سيراميكا الشوط الأول متقدماً بهدف سجله أحمد رمضان "بيكهام" في الدقيقة 26.وفي الشوط الثاني، تمكن الزمالك من تسجيل هدفين قلب بهما النتيجة عن طريق عبد الله السعيد وإبراهيما نداي في الدقيقتين 80 و89.ورفع الزمالك رصيده إلى 31 نقطة في المركز الحادي عشر، وتوقف رصيد سيراميكا عند 34 نقطة في المركز التاسع.


طلبت الشرطة الألمانية من مشجعي إنجلترا وصربيا تدخين الحشيش بدلا من شرب الكحول، وذلك قبل مواجهة المنتخبين، يوم الأحد، ضمن منافسات كأس أوروبا 2024.وأدت المخاوف بشأن أعمال عنف محتملة إلى تصنيف السلطات للمباراة الافتتاحية لمنتخب "الأسود الثلاثة" في بطولة أوروبا 2024 في مدينة غيلسنكيرشن على أنها مباراة عالية الخطورة، وسيتم تقديم جعة ذات معدل كحول منخفض، في ملعب فيلتينز أرينا بشالكه، في محاولة لتجنب أي مشكلة.ومع ذلك، سيتمكن مشجعو إنجلترا من تدخين الحشيش بعد أن تم تقنينه في ألمانيا الأول من أبريل الماضي، ولكن ليس داخل الملعب أو مناطق المشجعين أو الحانات أو ساحات المدينة.وقال ستيفان نيب، المتحدث باسم الشرطة، لصحيفة "ذا صن" البريطانية: لا توجد مشكلة بالنسبة للجماهير في تدخين الحشيش في الشارع، إذ رأينا مجموعة من الأشخاص يشربون الكحول ويبدون عدوانيين بعض الشيء، ومجموعة أخرى تدخن الحشيش، فسننظر إلى المجموعة التي تشرب الكحول، شرب الكحول يمكن أن يجعل الشخص أكثر عدوانية، وتدخين الحشيش يضع الناس في مزاج هادئ.وأضاف: نريد منع العنف، والحفاظ على سلامة الناس، سيكون تركيزنا على المشجعين الذين يشربون الخمر،


سيخوض الإيطالي يانيك سينر المصنّف أوّل عالمياً حديثاً في تصنيف رابطة محترفي كرة المضرب، منافسات الفردي كما الزوجي إلى جانب لورنو موسيتي في أولمبياد باريس 2024، وفقاً لما أعلنه الاتحاد الإيطالي للعبة يوم الجمعة.ويشارك سينر (22 عاماً) في الألعاب الأولمبية لأوّل مرة في مسيرته على الملاعب الترابية التي استضافت بطولة رولان غاروس، ثانية البطولات الأربع الكبرى التي وصل الإيطالي إلى نصف النهائي فيها الأسبوع الماضي.وتوّج سينر بثلاثة ألقاب هذا العام، إذ حقق بطولة أستراليا المفتوحة، إلى جانب دورتي روتردام وميامي لماسترز الألف.وتضمّ قائمة المنتخب الإيطالي كلّ من سينر، موسيتي المصنّف 30 عالمياً، ماتيو أرنالدي (34) ولوتشانو دارديري (41) لخوض منافسات الفردي في باريس.أما في منافسات الزوجي للرجال فسيمثّل الثنائي سينر-موسيتي إيطاليا إلى جانب أندريا فافاسوري وسيموني بوليلي.ويضمّ فريق السيدات كل من جازمين باوليني وصيفة رولان غاروس المصنّفة سابعة عالمياً، وإليزابيتا كوتشاريتو الـ43 ولوسيا برونزيتي الـ68، فيما تلعب باوليني مع سارا إيراني في منافسات الزوجي بعدما وصلتا إلى نهائي بطولة فرنسا في الأسبوع الماضي.


قالت كيت أميرة ويلز البريطانية، إنها تحرز تقدماً جيداً في العلاج الكيمياوي الوقائي الذي تخضع له، لكنها "لم تتجاوز مرحلة الخطر"، وذلك قبل أول ظهور علني لها، السبت، منذ خضوعها لجراحة كشفت إصابتها بالسرطان.وأضافت كيت في رسالة شخصية نُشرت الجمعة أنها "تأثرت بشدة" بآلاف الرسائل الرقيقة من أنحاء العالم عقب إعلان إصابتها بالسرطان في مارس الماضي.وتابعت أن تلك الرسائل تركت أثراً كبيراً في نفسها وزوجها الأمير وليام وريث العرش البريطاني.وذكرت: "أحرز تقدماً جيداً، لكن مثلما يعلم أي شخص يخضع للعلاج الكيمياوي، هناك أيام حلوة وأيام مرة".وأردفت: "في هذه الأيام المرة، تشعرون بالضعف والتعب وعليكم الاستسلام لراحة أجسادكم. لكن في الأيام الحلوة، حينما تشعرون بأنكم أقوى، تريدون اغتنام الشعور بالعافية بأكبر قدر".ولم تظهر كيت (42 عاماً)، في أي فعاليات عامة هذا العام. وأعلنت في مارس أنها تخضع لعلاج كيمياوي بسبب تشخيصها بنوع لم تعلنه من مرض السرطان.ومثل الإعلان الذي نشرته الجمعة شوطاً مهماً، لكنه لا يعتبر عودة للواجبات العامة بدوام كامل بالنسبة لكيت.


اختلف لوكا مودريتش لاعب منتخب كرواتيا وريال مدريد، مع الفرنسي كيليان مبابي، زميله الجديد في النادي الإسباني، بشأن تصريحاته بأن منافسات كأس أوروبا أقوى من كأس العالم.وقال مبابي في وقت سابق: اليورو أصعب من كأس العالم، فهي صعبة للغاية بداية من دور المجموعات، وكل الفرق تعرف بعضها.لكن مودريتش لم يتفق مع زميله الجديد قائلاً: لا أحب المقارنة. بالنسبة لي، كأس العالم أكثر صعوبة، في بطولة أوروبا، تلعب أفضل المنتخبات الأوروبية.وأضاف قائد منتخب كرواتيا: لكن في كأس العالم يوجد الأرجنتين والبرازيل وأوروغواي ومنتخبات عظيمة من قارات أخرى. أعتقد أن كأس العالم أكثر صعوبة.ويستعد مودريتش لخوض منافسات كأس أوروبا التي تنطلق يوم الجمعة في ألمانيا، إذ تلعب كرواتيا مع إسبانيا وأيطاليا وألبانيا في دور المجموعات، بينما تلعب فرنسا مع النمسا وهولندا وبولندا.


طوقت السلطات الألمانية منطقة المشجعين في مبنى الرايخستاغ الشهير بالعاصمة برلين، بسبب جسم مشبوه، وذلك قبل ساعات من افتتاح كأس أوروبا، يوم الجمعة.وكشفت صحيفة "بي زيد برلين" عن اعتقال الرجل الذي يمكن أن تنسب إليه حقيبة الظهر، وزادت: تم إدخال كلب متفجرات من شرطة الولاية لفحص حقيبة الظهر، كما تم استدعاء الخبراء والاستعانة بأجهزة إبطال المتفجرات.وقالت بيات أوسترتاغ، المتحدثة باسم شرطة برلين عن إغلاق المنطقة: الأسباب تتعلق بالسلامة، تم غلق المنطقة، يتم الآن فحص الجسم المشبوه.وتنطلق منافسات "يورو 2024"، يوم الجمعة، بمواجهة تجمع ألمانيا واسكتلندا على ملعب "أليانز أرينا" في ميونخ.يذكر أن ألمانيا وضعت عملية أمنية كبرى لتأمين البطولة التي تستمر لمدة شهر وتقام في عشر مدن ألمانية، وقالت نانسي فيزر وزيرة الداخلية إن حوالي 22 ألف ضابط شرطة يتم نشرهم بشكل يومي لتأمين البطولة.


قبل 700 عام، فقد الألبانيون الأمل بالبقاء في وطنهم بعد وفاة بطلهم القومي جورج سكاندربيرغ، ليبحثوا في أطراف الأرض عن مأوى لهم يعيد ترتيب أوراقهم حتى رأوا نور إيطاليا في الجانب الآخر من البحر الأسود.كان مواطنو ألبانيا يعيشون في أمن في بلدهم إلى أن احتلت الدولة العثمانية البلقان وهربا من اضطهاد اليونانيين ليبدأوا بعدها رحلة هجرة جماعية انطلقت منذ منتصف القرن الرابع عشر.اختار الألبانيون شبه الجزيرة الإيطالية التي شكلت لهم بوابة رئيسية نحو غرب أوروبا ولقربها الجغرافي لتكون موجة الهجرة واحدة من الأطول في تاريخ أوروبا إذ لم تتوقف أرجلهم عن السير نحو إيطاليا لقرابة 5 قرون.وعرف المهاجرون إلى إيطاليا من ألبانيا باسم "الأربيريشي" وهم أقلية استقرت في صقلية ونابولي قبل أن تتوسع داخل مدن إيطاليا.وفي العصر الحديث بعد انهيار الشيوعية في ألبانيا بعام 1990، عادت إيطاليا لتصبح الوجهة الأولى للألبانيين مجددا خوفا من الفقر وعدم الاستقرار الاجتماعي في وطنهم، ليصل عدد المهاجرين بعد 3 أسابيع من الانقلاب على النظام، إلى 25 ألفا و700 ألباني قبل أن يتبعهم 20 ألفا آخرون في أغسطس من العام اللاحق وبذلك استقرت

Min-Alakher.com ©2024®